الثلاثاء، 11 ديسمبر، 2012

سقوط !

سحبٌ من الصحراء تدك سمائي
وجعٌ يصارع مبتغاه فؤادي !
يؤرقني الحنين إلى ما لست أعرفه
أناجي في المدى عمراً يضافُ الى السنين
فامكث في المدى نصفي عمري
لينقضي في البؤس أوله وآخره
فأصير احمقً بما يكفي لأكون أحمق !
غرباء نحن ..
غرباء في بئر من الدنيا
عميق بما يكفي لنسقط مرّة ونموت !
والعمر هو السقوط !
اتسبح في السقوط !؟؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق