الثلاثاء، 25 ديسمبر، 2012

ملأت قلبي ..



وكم للأيام ساحات عبرناها معاً ..
متوْجين بتاج القناعة المزيفة !
ملأتِ قلبي حباً عابراً ..
كانت لذعة حب متطرّفة !
نعم عشقتك لكن ..
لم أغمّس سوى أطراف قلّبي في الحب ..
لم ازل عطشاً .. غير مكتفياً به .. !
لا زال هناك متسعٌ لحب أكبر
يكفي ليُغرِقَ قلبي ، كامل قلبي عشقاً !!
أنا المجنون في الحب ، لم اكن يوماً عاشقاً عفوياً ..
فــ للحب في اعماقي رواية أخرى !!

سيدتي ..
لا يزال في القلب متسعٌ لما اشتهيه !!
لحبٍ أغرق فيه دون موْت !
دون أن اكون شهيد الرواية !
دون خِذلانٍ . .
دون وجعٍ ..
دون أرق ..
دون بكاء .. دون اشياء الفراق المبكرة !!

 أكتفي بالألم !
لكن ..
ما أنا الا بشري ٌ !! تغريه السعادة أكثر ..
رواية مكتملة ... على ضفاف القلب تجذبه . 
أملأ بها كامل قلبي .. من بدايته إلى بدايتهِ ،،  !
مــا اروع البدايات ..
عندما تتقمّص شكل النهايات السعيدة !!

شكراً قبلات ديسمبر .. !!
كم ضمّدتِ جراحً تركتها قبلات آب !!
كم أنت جميل يا عامي الجديد .. كم أنت رائع !
كم سأغرق فيك .. كم سـ أُروى من ظمأ السنين المبعثرة .. 
صفحةٌ كنتي .. أغلقتها الآن ..
وربما سأمزقها غداً
وربما سأتركها لأعود إليها كلما تذكرت يوما ما ..  كم كنت غبياً !! 



رحلة صديق .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق