السبت، 9 نوفمبر، 2013

نِصْفُ كوبٍ ممتلئ ..



كلنا نملك وجعآ ما  
أحيانا يأتينا من ماضٍ سحيق !
احيانآ أخرى لا ندري من اين ، وكيف أتى !
كلنا نتألم .. 
واسباب الالم مختلفة !
درجات الالم مختلفة !
حتى انواعه ومواطنه !
لم اذآ يضحك البعض 
لم يبكي البعض !!
لم قد تبتسم سلمى الصغيرة المصابة بالسرطان !
أليس من المفترض ان يفعلها أحمد .. 
ذاك الذي برتاد جامعة يتمناها أي احد سواه ! 
كون والده يملك مستشفى خاص وبضع شركات !
ما الذي يدفعه للجنون .. 
كيف يقدم شاب مثله على الانتحار !!
ينفق احمد اسبوعيآ ما قد تنفقه عائلة ابو كمال خلال سنة !!
رأيت كمال البارحة..
كان يضحك بشكل هستيري !!
لم لا يندب حظه !! 
هو يعشق اباه ! 
ويتحدث عنه بفخر عادة!
لم قد يسب اباه احمد .. ولم يهجر البيت اسبوعان !! 
أليس في تساؤلاتي غرابة !!
لم قد أغضب لأنني فقدت عملي. !؟
ونضال يبتسم رغم انه فقد ساقيه !!؟

اعتقد بأن السر يكمن في حياة كل شخص !
أعلم بأننا نحيا جميعآ على كوكب مشترك !
ولكن يملك كل منا حياة مختلفة !
قد يكون اعظم آلامي وجع متوسط على مستوى الركبة !
لكنني انسى ألم الركبة لو فقدت ذراعي !
قد يتلاشا الشعور بالفقد لأم تحن لولدها المعتقل منذ عامين .. 
لو جلست مع ام لستة نصفهم مستشهد ونصفهم الاخر لن يخرجوا من السجن اطلاقآ !
نحن نبتئس لأننا نريد أن نبتئس !
ولا نفرح لأننا لا نريد ان نفرح !
رغم اختلاف الظروف إلا ان كل منا يملك اسباب حزن وأسباب سعادة !
فالحزين هو شخص ينظر لأسباب تحزنه !
والسعيد ينظر لأسبال تسعده !
تختلف الحياة باختلاف نظراتنا للامور !
ولو شئنا لما شعرنا بالاستياء اطلاقآ !

الأحد، 3 نوفمبر، 2013

كُلنا تُعساء




كُلنا تعسآء ..

 كلنا نبكي لأشياء نفقدها ! 

قد امتلك أنا قمراً .. وابكي على نجماً بعيد 

ابكي على نجماً في متناول يديك العاريتين 

وتبكي أنت على قمرا يحجب عنك رؤيتي 


قد أملك كل شيء .. تقريباً 

وأبكي على أمر تافه لا أملكه !

وأشعر بالحزن 

وأهجو الظروف 

وأحسدك أنت !!

أنت الذي تحسدني على ال ( الكل شيء ) 

وقد أكون انا أنت وأنت أنا !

وقد لا يكون داخل النص كلانا

ويكون النص ملك لآخر .. فنحسده ! 


نحن نكتب داخلنا بوجوه عدة !

نبتعد قليلاً عن وجوهنا 

ونكتب وجوه اخرى تشبهنا !

نكتب لنشعر بحزن أقل ! 

ونكتب لننسى .. ولا ننسى سوى النسيان ! 

نحنُ هُنا ! واللاشيء يغمرنا ! 

والاشياء كلها خلف الممكن ! 

فنحلم 

ونأمل 

ونسعى 

ويبقى المستحيل مستحيلاً 

ولا أذكر بأن مستحيلاً تحقق !!