الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

عَشِــقْتُكِ وإنْتَهى أمْرِي ..

سيدتي ..
تجمع آلاف الاقمار ..
تلفت آلاف الانظار ..

تسير مؤرقةً قلبي ..
ينهار الصمت ولا تنهار

تعبر كل حدود الوعي
وتقطع الاف الامتار

يا امرأة تقبع خلف الغد
وتسكن كل هبوب النار

يرتعش القلب ولا تهدأ
ينتفض النبض بدون حوار

احاول هزّ تملّكها
تزداد ثباتاً كالمسمار

تُربكني اكثر لو تُمطر
يُربكني الزنبق والامطار

يزداد ثباتاً فوق العشب
تزداد ميولا كالاشجار

يربطني فيها جنون العشق
تربطني القسمة والاقدار

أُحسد في عشق لا يثمل
أحسد في عشق دون خيار

سيدتي فيكِ دوار البحر 
وفيكِ ادوخ بدون بحار

مرساتي وهم لا تغطس
مرساتي تطفو مثل بخار

عشقي لو كان وراء النهر
سأقطع آلاف الانهار

أنتي لو كنتِ ستبتعدي
لن تجدي الاف الاسوار

أن اختار الموت على بابك
سيكون جميلا أن اختار ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق