الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

فـــــي وطني ..

في وطني ، تضيع اسباب الجمال بافتعال منّا .. !!
في وطني ، تثور وتغضب ، تقوم ولا تقعد
تنفعل تندفع تنفصل عن ذاتك ، تعود اليها
ترفض تشجب ، تستنكر
تحب ، تكره ، ترحل ، تعود
تسب وتستغفر , تسعى خلفهم ، تسبقهم
تنتظر قليلا .. تعود ادراجك !!
لتجد انك لم تكن سوى "زوبعة في فنجان"

**
في وطني فقط ، يُمزج الدمُ في الماءِ
ليحكي قصّة أخرى
نضيع في ثناياها ، فلا ندري من نكون وما نريد ..
في وطني وحسب ، يُدرجُ العشقُ في قصص الخيالِ
فيسلك دربا مميزا .. تُروى فيه حكايات التمرّد
تبدأ بثورة .. لتحتضن قلبا .. وتنتهي بفراق ابدي !!
في وطني .. لا نموت مرتين !!
في وطني لا نموت ثلاث .. ولا نموت اربعً !!
في وطني يكون الموت فريضة كل يوم ! ..

**
في وطني يصبح كل شيء .. لا شـــيء !!
وكأنه العدمُ الممكن !!
وكأنه اللاشيء القادم من بعيد .. !
برق يسطع في سماء الصيف !
صاروخ مدوٍ في ارض الجنّة !!
في وطني ..
تُغتَصبُ السماء كل ساعة . .
في وطني ارضي مسروقة
في وطني جارٌ ارمل
في وطني امٌ لسبعة شبّان ... كانت !!
اصبحت لثلاثة في العام الماضي !!
في وطني اوجاعٌ تثاقلت دون رحمة !!
في وطني تتابع النكبات
وكأنها وابلٌ من القذائف المنظّمة !!
في وطني نقف صفّاً دون ميعاد .. لننتظر الموت بشرف ..
في وطنـــــي كلنا شهداء او اسرى ، او صابرين !!

**
في وطني نبيعُ الدم ، لنكسب قوت يومنا من الكرامة !!
لنحصد بعض اسباب البقاء ..
لنشعر اننا ما زلنا قادرين على الموت اكثر ...





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق