الخميس، 9 أغسطس، 2012

حُــــلم ..

لا زلت أحلُم
لا زلت أمضي في السُبات
ولم ازلْ اجني ثمار المساء الطويل
لم أقبع خلف هاجسٍ كما فعلت الانّ !
فأرى التناقض والغموض
بينما أهذي ببعض الكلمات الخافتة 
ليس هنالك زائر من عالم المنطق!!
ولا يدٌ تمتد لانتشالي خارجا

وحدي اعانق كوكباً
وحدي امازح نجمةً
وحدي اسير عابرً زمني ، الاطف طفلةُ
اداعب ذاتي المكسور
وحدي اسير على الطريق اللولبي
افتّش عن بقاياي
واذرف دمعا زائفا
اطرق بابي المفتوح وآذن لنفسي بالدخول
أجلس بغرفة الانتظار المُوحشة
وانتظر قدومي في ملل ..
لا وقت يمضي .. لا شيء يأتي
لا بد أن "ال" أنا غادرني ورحل .. !


لا حاضرٌ يقتلني فأشكرهُ ..
لا بائع الحلوى وصوت ندائه ..
لا ساعي البريد

لا بلبل الصباح
لا شيء يأتي مسرعا
لا أسباب توقظني !!
انا هنا وحدي ، وحسب !! ..  




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق