الخميس، 23 أغسطس، 2012

ســـآحــة أيــام ..



من هنا بدأنـــا ..
لم يخلق التعارف كل شيء .. لم يجدي ذرف الكلام !!
كنّا نسير متوازيين في خطوط استثنائية .. انا وحدي
وهي وحدها .. كنا نقول كل الاشياء ،عدا المهم منها !!
حتى اتانا زائر من عالم وردي اللون
كان يحمل رسالة لكلينا
نفس الحروف الاربعة !! نفس المعاني ، نفس الشروط !!
لكنّه لم يجدنا مجتمعين في جلسة واحدة كعادتنا ..
فطرق بابي وسلّمني رسالتي بصمْت ..
ولم يقل لي ان رسالة كهذه تقع الآن تحت ناظريها !!
فبقيت وحدي اذرف اللحظات ، عشقاً
وكانت وحدها تسمّي العشّاق بإسمي !!
انا بت في عداد قتلاها ..
وهي كانت تموت في ارضي كل يوم ..
ننزف بصمْت ..
لا احد منّا كان يعلم أن عدد طرقات قلوبنا متساوية
حتّى بدأت عيوننا تنطق بكل ما تحتويه قلوبنا ..
كنّا واضحين إلى حد السذاجة !!
لكن الكتمات كان سيّد كل المواقف ..

بدأ الخجل بأولى الخطوات .. فقد اخذ بيدي إلى أول الطريق
لكن " الورد الاحمر" كان له دور الملك .. رغم كرهها له !!
إلا ان جماله من جمال الوجنتين .. وأنا اعشق الاثنين ..
واعشقكي ثالثهما ... بطريقة ما !!
قلت كلشيء .. واختصرت مسافات عشقي برموز يصعب على كل اهل الارض فكّها
عدا مليكتي .. فقد كانت بالنسبة لها كالسير في طريق معبّد في مساء ماطر !!
عرفت ان رسالتي قد وصلت .. عندما زارتني بعض الذكريات ، عَبْر عابر سبيل !!

عَبْر وابل من الضوضاء .. تسللت اربع حروفي إلى قلبها بسلاسة وهدوء  ..
كانت تنتظرها بشغف ..
كيف كانت الحياة قبل تلك اللحظة !! .. لا ادري .. !؟
لكنها تلاشت في عيوني ، حتى تملّكني شعور
بأن حياتي بدأت الآن .. وان هذه اللحظة هي ميلادي ..
توالت الايام التي سوف احجّمها فعلا لو قلت بأنها رائعة !!
توالت وكأنها ثوانٍ زائفة .. كانت الشهور تهمس في قلبي وتمضي ..
كانت تستولي على نبضات قلبي .. وتحكمها .. !
فتكتب اسمها على كل قطرة تدخله ..
فتارة اقول لها احبّك أنت .. فيحمرُّ وجهها واتوه في واقعي
واسرق بعض سعادة الجنّة !!
تلك السعادة التي لم اكن انتظرها يوما
سعادة بحجم حبّي لها ..
نرمم جروحنا معا ..
ونرسم كل لوحات المستقبل .. معا !!
نتقاسم النسمات ، نتبادل الغزل 
نعيش واقع خيالي .. بطعم الابدية !!

خصام ساذج ... بدأ الطريق !!
وأكمله عنادنا !!
ذلك الغرور الذي ظننت انني وحدي من يملكه !
ذلك الكبرياء العتيد !!
لم اكن اعرف انها تملك ما املك من كل شيء ّّ !
ومضينا في اتجاهات معاكسة ..
هي تبتعد لعنادها
وانا يأخذني كبريائي بعيدا اكثر !!
انا اتوقف فأنظر الى الخلف .. أراها تبتعد ... فأمضي ...
وهي تتوقف ، فتراني امضي .. فتمضي !
حتى وقعنا ضيفين للعزلة .. !!
هي تفتح قلبها لآخر ,, فيراني في عيونها ويرحل !!
وانا افكر في نسيانها بأخرى .. لكن تفضحني كلمات بالحب تأخذني اليها !!
وكأنها سكنت كل حروف الغزل !!
فأصبحت كل الكلمات تشعُّ باسمها  ...

تلك الشجرة !!
ذلك المقعد .. !
كل ابنية المكاان !!
وجوه المارين ..!
الأغنيات ..!
هذه الزاوية !
وجهي في المرآة ...
كل الذكريات .. مسكّنّاتي !!
اتناولها .. فاستصيغ طعم الحياة  !!
سيدتي ..
كل الامنيات .. أنتِ !!
كل الذكريات .. انتِ !!
وكل الوقت لك انتِ !!
كل احلامي تحتويكي !!
لا يزال اسمك اجمل الكلمات ..
ولا يزال نبضي يعزف كل الاغنيات التي اخترناها معا ..
كل ما اتمنــــــــاه هـــو ( أنـــــــتي ) ..
كيف اللقاء من جديد .. كيف البداية المثلى .. لا ادري !!
فكل ابوابي لغيرك مغلقة !!
وكل مفاتيحها بيديك أنــــتي !!

( حسام حشّاش )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق