السبت، 25 أغسطس، 2012

كن أنت الأمثل !



هي شعرةٌ يتيمة تفصل بين ، أن تكون أو لاتكون ..
فكن من انت حيث تشاء وحيث يأخذك النهارُ الى النهارْ
كن كساعد كادح وعقل كاتب وقلب عاشق
كن كتلك الصخرة التي تذهلك عندما ترتطم بها بعد السقوط
كن كطائرً في سماء الحرية ، او كفراشة في ظل الحصارِ !
اخرج عن طوق العقول .. وسمِّ حاضرك باسمك وحدك
واقتبس ما شئت من اسماء السابقين العالقين في التاريخ
وانشر ثقافةً اخرى توازي روعتها ، روعة انتصارك !
تعتليك قمّةٌ في الفضاء الرطب .. لكنك تتكئ على قمم تفوقها ارتفاعاً !!
كُنْ بأكثر الاسماء روعة .. وجمّل حروفه ، وابتلع ما تبقى من انتصارك
 لا تكتفي به .. ونم قليلا لتحلم بالمستحيل الممكن من جديد .. 
وامضِِي حيث يتعبك الطريق ولا تَمَلْ ..
امضي وراء الحاضر الغامض واكتشفه .. كجزيرة مهجورة في اللامكان
لينطوي انتصار اخر تحت انتصارك..
كن كقطرة على حافّة ورقة . . تنتظرها الارض بشغف
وكل الرياح والطبيعة تحاول اخذ زرقتها المقتبسة من لون السماء
كن بروعة الدفئ  .. كصورة ترسم من نسمات ونجمتين وقمر وعاشقين !!
كن من انت في الرؤيا ، في حُلمك الاخير ..
كن كعابر سبيل ثَقيل الخُطى على طريق الحياة ..
حتى اذا ما اقترب اللقاء .. عُدتَ إلى الصفحة الاولى
وكتبت على الهامش :
" البدايات المتواضعة .. تعظّمها النهايات " !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق