الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

ســعادة و ألــم !!

ستنقضي سنين التعثر ، قلت في نفسي
سينقضي العمر الزائف
وسيقول لي في الحدس عابر سبيل
ها قد بدأنا ..
اقول : ها قد بدأنا ؟؟
نعم ، وقد بدأ الضباب ينقشعُ عن هضبة المنفى
سيزول الصقيع ..
سيصير هذا الحاضر ذكراك المؤلمة
عندما تكون وحدك في المساء الصامت
عندما ينقصك الالم في حاضرك الممل آنذاك !!

هل من المعقول ، ان ترهقنا السعادة  !!
اقول اذً : لا فرق بينهما !!
لا فرق بينهما !؟؟
نعم ! لا شك ان حياة بلا ألم هي حياة واهنة
ينقصها الكثير !!
لنقل بأن الألم هو ملّح السعادة .. !!
وهل ستضيف لحياتك بعض الالم ؟؟
اقول : بل سأضيف لها بعض السعادة إن امكن !!

فهل ينفع ان نقول : أن السعادة اصبحت ملّح الالم ؟؟!!




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق