السبت، 24 مارس، 2012

أنا لم اعد هنا ..

كيف أصبحت الحياة جميلة فجأة ..
كيف ظهرت كل تلك المعانِ!
أين كانت ؟
لِمَ غفلتُ عنها كل تلك السنين ؟!
هذه العائلة .. وهؤلاء الأصدقاء 
لم أقل لكم كل شيء  
لا يزال هناك الكثير 
لم أدلي بالأسف عن كل ما اقترفت من أخطاء
لا لم أحاول تصحيح بعضها حتى  

**



أقوى على التجول في أرجاء ذاكرتي 
أرى أفعالي كلها مجسّمة 
أمد يدي حتّى أغير فيها ما استطعت 
لكن يدي تمر من خلالها , فهي سراب ّ ! 
تضّمَحل آخر حبات الأمل .. 
ويوقظني طبيب يتفقّد حالتي السيئة بوجه كئيب 
أمسك بيده محاولاً طَلَبَ رؤية أحبتي 
لكن لساني يخونني ، فلا أقوى على النطق 
لتبقى في البالِ رغْبة أخرى .. 
تتكاثر حبات الظلام في مجال بصري 
وتتناثر حبات النور واحدة تل والأخرى
أفقد الحس بأعضائي تدريجياً ..
قدماي , ساقاي , الجزء السفلي من جسمي
الظلام يزدادُ أكثر ..
أصابعي , كفّاي , سواعدي , جسدي يسبقني !!
تَلْمعُ آخر حبّات النور
الظلام يطبق على أرجاء المكان ..

أنا لم اعد هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق