الخميس، 15 مارس، 2012

قَتلٌ مُتَعَمّد . .

عندما تعارفا , سألها : متى ستحبينني ؟!

قالت : عندما انتهي منه أولا !

فقال : ومتى ستنتهين منه ؟

قالت له : عندما أتأكّد بأنك تتنفسني لكي تحيا ..

قال : لكِ ما اردتِ !

فقالت : اذآ .. ؟؟

قال : اذآ .. ؟!!

قالت : دعك من المقدمات ..  ودَعنا نَبدأ ..

***

سألها : ما هي شروطك ؟ !

قالت : ان تُحبّني بكل جوارحك
وأن تصدقني دآئما . .
وأن لا تحاول اكتشاف الامر !!
حتى وإن رأيتني احضّر للذي سيأتي من بعدك ..
كذّب عيناكَ , وان قالو لك عني .. كذّبهم .. او كذّب اذناك ..
ثق بي ..
وتعلّق بي اكثر ..
ومن هذه اللحظة ..
ابدأ ببناء كل حياتك على جدراني ..
تراجع عن كل أمر قد يشغلك عني ..
اعطني المزيد من وقتك ومن حياتك ..
ضحي من أجلي أكثر  ..
إعشقنى كل يوم أكثر ..
تناسى مساوئي ..
وتقدّم بالسن اكثر ..

قال : وماذا بعد ؟؟

قالت : اريد قصرا !!

قال : قصرا !!!

قالت نعم ... قصرا رآئعا في قلبك !!
فأنا اعشق انهيارالمبانِ الرائعة ..!!

قال مازحا : هل انتهيتي ؟!!

قالت : ليس بعد . . !!

ثم قالت مازحة ايضا : أَملي علي شروطك ولكن لا تُطِلّ  أرجوك . . !!

قال لها : لي شرطا واحدا فـــقط  .. !!

قالت :  أخبرني ما هو اذآ  . ؟؟

قـــــال : عندما توشكي على الانتهاء , لا تُلَمّحي لي ولا تخبريني بشيء ... فقط :

إطعنيــــني بـــصمت . . . !!




هناك تعليق واحد: