الثلاثاء، 13 مارس، 2012

محمود درويش

ولدت في مثل هذا اليوم .. وحتى الآن ما زلت تكبر في عيوني ...
لم تعيش كثيرا جدا .. وربما لم تعمّر مثلهم .. لكنك كنت افضلهم على الإطلاق
لطالما لم تعجبك هذه الحياة
ولطالما تمنيت حياة لم تعشها .. ولم تراها .. ولا نحن حتى !!
ولكن هؤلاء امثالك لا يموتون ..... صدّقني !!
فالبعض افعاله تبقيه على قيد الحياة الى الابد .. والبعض يتبعه سلفه ويذكر اسمه لزمن طويل جدا ....
لكن انت !! ..... كلمآآآآآآتـك لا تزال تنبض بالحياة .. لم تمت بعد , ولن تموت
لا يزال اسمك هو المعجزة التي لم تذكر بأي كتاب مقدّس ..
فكل أمر يذكر فيه اسمك , يتعظّم ويكبر فجأة ....... فقط انت !! ومن غيرك يا محمود درويش من رأى هذه الحياة من تلك الزاوية المطلّة على ما غفلته عيوننا من قبلك , وفجّر في عروقنا تلك الصحوة .... س اقول يرحمك الله فـــــــــقط  ,. لأن الرحمة تَحُل للحي وللميت .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق