الاثنين، 25 يونيو، 2012

نجمتي ابتعدت .. (قصّّة)

عندما يطرق المستحيل ابواب الأمل
ستولد هنالك اثنا وعشرون طرح وفكرة
سيقول الامل , لربما يطرق بابي بائع الامنيات !
ستزيد عدد الطرقات واحدة اخرى ..
وسيرد عليه الامل بكلمة "قادم"
سيتوقف الطرق , وسيقول المستحيل في نفسه ..
هل اخطات العنوان ؟!!
وعندما يقترب الامل من الباب
ويرى ظلّا يحجب ضوء الشمس
ذلك الضوء الذي اعتاد ان يراه عند اسفل الباب
اعتاد الامل سؤال من هو خلف الباب عن هويته
لكنه نسي هذه المرة
ففي الاونة الاخيرة أتته نوبات مكثفة من حسن الحظ
وبصفته الامل , فقد توقع الافضل ..
ثم فتح الباب ببطئ كي لا يزعج الطارق
او يترك لديه انطباع سيء عنه ..
تفاجئ المستحيل قليلا
ثم تناسى الموقف وتذكر ما اتى لاجله ..
ثم ابتسم وتقدم نحو الامل بخطى ثابته
صافحه ثم سأله ان كان يعرفه !
وفاجئته اجابة ب " لا !!

فأملي لا يعرف المستحيل !!

ابتسم المستحيل قليلا ثم قال
لا بأس فانا اعرفك جيدا
اعرفك مذ كنت صغيرا
اعرف فيك العمل الدؤوب
كنت احاول دائما اقناعك بالتوقف او الاستسلام
وقد استخدمت كل شيء تقريبا
لكن احد من جنودي لم ينجح في ذلك
حتى قررت اليوم بأن ازورك بنفسي
لأنك تطارد نجمتي المفضلة
وقد اقترب منها كثيرا ..
واخاف ان تحظى بها يوم ما
وعندها سيكون وجودي كعدمه ..
ومن يعلم لعلك تطارد نجمة اخرى ..
وعندها سينتهي امري !

لا ادري لماذا تلاشت ابتسامة الامل !..
يقف متعجبّا .. 
يحدث نفسه بصمت

ثم بدأ يستحضر طريقه الى هنا ..
تلك المسافه
تلك الصعوبات
ذاك التعب !!
تلك السنين
كل البناء .. هل سيذهب هباء !!

وفي جو من الحيرة ..
والغضب
والشعور بالخيبة
يقطع المستحيل الطريق على الامل 
بضحكة اعلى من سابقاتها
ثم يصمت وينظر الى الامل  بوجه المنتصر 
ثم يقول :
صديقي العزيز
لم اتي الى هنا كي اطيل البقاء
لكن مهمتي تقتضي بقطع الطريق عليك
واخبارك بأن نجمة كهذه يصعب الوصول اليها
سانصحك بتغيير وجهتك
اقترح بان تبدأ باختيار طريق اخر
وان تبتعد عن صيد النجوم !!
فهذا لا يليق بك حتى ..!
 

في جو من الثقة الزائدة
او الغرور ربما
يتحدث المستحيل دون توقف

ثم فجأة !!
تعود ابتسامة الامل لترتسم مرة اخرى
وعندما تفاجئ المستحل بتلك الابتسامه
اسرع بانهاء حديثة
ثم انتظر ما سيقوله الامل ..

نظر الامل الى المستحيل ببعض من الشفقة
نظرة يتخللها بعض الغضب الممزوج بذلك الشغف !!
ثم تقدم نحوه ببطئ
واحتضنه ثم همس في اذنه قائلا ..
انت تملك التعقيدات
وانا املك نفسي
خذ النجم وابتعد من هنا
وابني ما شئت من اسوار بيني وبينه
انصب المزيد من الفخاخ هنا وهناك
اطرق كل باب في طريقك
ثم حذرهم مني
قل لهم ما شئت
ابذل قصارى جهدك
لانني يوم ما
ساستخدمك بديلا لتلك السلّمة الاخيرة لالتقط بها نجمتي ..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق