الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

نسيانك بات من المسلمات

لا تطرقي باب الرجوعِِ حبيبتي 
فهذا القلب مطعونٌ بألف سكين
والعقل تملأه الظنون 

لا تقرعي البابَ 
فقد غادرت هذا الوكر منفيٌ
مذ تداعى القلب وانقلب 
ليصبح صخرة صمْاء هادئةً
لا يحن ولا يجن ولا يميل 

لا تُنذري الغدْ
وتحمّلي الغيم أجراساً ووعد
لا تثقبي الريحَ وتعلقي عليه رائحتك
أنا لا أحن لأي شيء !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق