الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

أجلت ميعاد الولادة

أجلّتُ ميعاد الولادة
لم تُرزق الحياةُ بي بعدْ ! 
لم أرى وحي الكتابة 
لم أكتب هذه السطور بعد ! 
.....
لا أعرفُ الاختناقْ 
ولا الهروب من القدر 
لم أخض تجربة حديثة في الحُب 
ولم يخيب أملي في النساء بعد
ما زلتُ أقل من شيءٍ يذكر 
لم أذق طعم السعادة
لا الراحة او السرير او الوسادة !
ولا أعي معنى الألم
لا أفكر
لا أتذمر
لا أهداً أو أطمئن
لا أعي معنى الحياة
وذاك الفضاء الخانق
لم أذق طعم الندم !
لا زلتُ حياً في العدمْ !
.....
لا أعرف الحُلم
ولا العييش على أمل
لم أرى سفك الدماء
ولا شكل تابوت القدر
لا أخاف الموتَ حتى
لا أعي معنى النهاية
أو شكل مفزوعٍ يفِر !
.....
لم أرى شكل البشر !
لم أرى شكل النجوم
أو شكل نافذةٍ وبحر
لم أرى تلك الغيوم
ولم أرى شكل المطر !
لم أزور هذه الحياة بعد !
لا زلت أعمى .. بلا نظر
لا زلتُ نظيفَ القلب طيبْ !
لا زلتُ شيء ـ أي شيء .. لكن ..
لم اصيرَ بعدُ من البشر !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق