الجمعة، 28 يونيو، 2013

ماذا عن الامل


ريثما ينضج الأمل . . ستجن كل خطواتي !
فتصير أيامي حُبلى بالأمل !
وأصير جملةً قصيرة ، غنيةً بالمعاني !
واصير أغنيةً سعيدةً بلا إيقاع !
فأنا اصبحت ايقاع الحياة فيها والغزل !

والأمل رحيق زهرة الحياة !
ومعاني تلك العيون البرّاقة !
هذا الأمل ..
سيقول الكثير لو تكلّم !
فالأمل يحاكي المستحيل ..!
فلولا الامل لأصبح المستحيل مستحيلاً !
ولكان الأمل ، لا شيء محتمل !

لكن الأمل حبيس انفاسنا ووجوهنا الشاحبة !
والأمل كأي قصّة  أخرى ..
يحكى على مهل !
يحكى بظرف طارئ ٍ
ويحكى بلا كلل !!

حكايةً لو اسدل الستار عن أبوابها
لأشرقت شموسٌ في المساءات الماطرة !
وماذا بعد ..
ولتضاعفت  حباتُ ضوءٍ في المدى
ولأمطرت عند المساء على زحل !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق