الأحد، 5 يناير، 2014

بقايا ثائر


افرغ ما بجعبته من بقايا رصاص ، لم يبقى الكثير ، بضع رصاصات ! 
واحدة ، اثنتان ثلاثة ... سبعة عشر ! 
حسناً .. سأحرص على أن أُسقط بكل رصاصةٍ أحد الخنازير ! 
مالَ برأسه جانباً ، وغط في سباتٍ عميق 

كانت الثورة غير مدروسة انذاك ، وكل ما كان يَهم الثوار كيف لا نخرج من حيفا ... بعضهم كان يقول .. ان كنا سنخرج منها فليكن ، لكن جسدي سيبقى [ فوق التراب أو تحته ] ! 

- اظن بأنه استيقظ على صوت الملكان يسألانه عن سبب تخاذل العرب انذاك !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق