الأربعاء، 9 يناير، 2013

موجة انثوية


وها قد اكتفيت بالحب ، على يديكِ !
تعلّمت كل تراتيله
ودخلت جميع سراديبه المظلمة !
وضِعْتُ
عَطِشْتُ بِه مِنْهُ !
واخذت جرعتي الزائدة ، على يديكِ !
قلّبت كل مواجعي ، على نار هادئة !
وتأملتُ شكل السعادةِ ، من بعيد !
ثملتُ على ريحِ النبيذ !
ورحت اهذي !
فساعة كنت اقول " أحبك "
وأخرى انادي باسمك على الملأ !
واصرخ احياناً
ثم اصمتِ
اراقبي ساعتي ..
باتت تَحسب بالاشهر وبالسنين !
فنسيت شكل الدقائق والساعات
ونسيت شكلي !
ونسيت من أكون !
ولم أعد ادري ..
أغرقتني السنين !
أم غرقت ببحرك أنتِ !

أعلم انني غرقت كثيراً
ومِتُ كثيراً
وأعلم انني كنت أجمع الاوجاع في جعبة السنين !
ولكنني لم اكن اعلم انها ستتوافد على جرحي دفعة واحدة !
حتى رحلتِ !
عرفت أن الوجع يليق باسمك !
وأن حروف اسمك
هي اقتباسات من صراخ الغارقين قبلي !
وانك تليقين بالجرح تماماً !!
كما يليق بكِ لونُ السماء !

هناك تعليق واحد:

  1. سيــــــــــد الوجــــــــــاع هـــــــــــو رووووووووووووووووووووووووووووووووعة

    ردحذف