الخميس، 19 يوليو، 2012

قصّة قصيرة ..

يوم اخر .. 
جلست تحدث نفسها عن سبب غيابه 
انتظرته طويلا تحت الشجرة التي اعتادوا ان يجلسوا تحت ظلها على سفح تلك التلّة الخضراء
كانت تجلس وحيدة , ويقتلها الانتظار
تضع يدها على خدها
وتقلّم الاعشاب الهشّة تحت ايديها الناعمة
وعندما اتعبها الانتظار وانتابها اليأس
التقطت هاتفها وكتبت " سئمت منك ومن عدم اكتراثك بي اتمنى بأن لا اراك مجددا "
ومضى يومان ولم يأتيها رد
فشعرت بخيبة الامل وقررت ان لا تعود اليه مهما حدث
وذات يوم
بعد مرور مدّة طويلة من الزمن

عندما انتابها الحنين , وقضت كل حوائج نبضها لإعادة ذكراه 
قادتها قدماها الى ذالك المكان الناءِ 
وعندما وصلت الى هناك , فاجئها قبر وضع تحت جذع تلك الشجرة
التفتت الى الجذع لتحل رموز تلك الخدوش
واذا برسالة تقول

( مُذ اصابه ذالك المرض ، لطالما أوصى بأن تكون هذه الشجرة ظلّا لقبره ) !!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق