الخميس، 5 يوليو، 2012

جنوني .. والفصول الاربعة

لن تمطر .. قالت
قلت في نفسي اذً
سأكتفي بفصل الصيف
امضي فيه خريفي ..
لربما تساقطت اوراق الزيتون
بدلا عن اوراق التوت الهشّة ..

سأنام قليلا ..
ثم سيوقظني صوت رعد صاخب
يعلن عن غمامة سوداء اللون
تلوح في سماء مغتصبة ..
سأرتدي معطفي الاسود . .
واقتحم شرفتي الغربية ..
ليضيء وجهي برقٌ ساطع
تتبعه صرخة السماء
لتعلن عن بدء مراسم موسم مجهول الهوية ..
اعود الى داخل البيت
واضيء مصباح غرفتي
وانفض غبارً طال بقاؤه
عن مدفأتي المنسية ,,
سأوقدها .. واجلب كرسيي المفضّل الى هنا ..
سأجلس عليه .. ثم ستبدأ حكاية اخرى
تحكي عن الحنين ...

يا صيف ..  ؟
اتقدر ان تتحمل روعة الربيع ايضا ..  ؟
فانا انوي ان اعيش بداخلك ربيع هذا العام
لا ادري كيف
لكن ستنبت فيك ازهار شقائق النعمان
وسترتدي السماء دفئها المعتدل
سأرى فيك اروع فراشة رأتها عيناي
ستحيي خضرة هذه الحديقة
ذكراها في صميم الذاكرة
وسأرتمي تحت شجرة اللوز
واكتب على سحابة عابرة .. انا لست احلّم !!
وعندما تتسرّب خيوط الشمس
وتشق طريقها الى بشرتي المعتقة ..
سأتركه لبرهة ..
ثم سأعود لانظر الى آثاره
املا ان يكتب اسماً او حرفا
يثير في داخلي الامل ...




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق